غرد كثيرون عبر «تويتر» للاستهزاء بقناة إخبارية أمريكية ذهبت إلى المدينة الخطأ لتقدم تقريرا حول مؤتمر الأمم المتحدة عن المناخ (كوب 26).

وفي الخبر الذي نقله موفع «لادبايبل»، فقد غرد وولف بليتزر لمتابعيه أنه وصل إلى المدينة الاسكتلندية التي سوف يبث منها التقرير عن الحدث لصالح القناة الأمريكية. حيث قال «أقوم الآن بالبث من إدنبره في اسكتلندا حيث يجتمع 20.000 من قادة العالم ومندوبين لمؤتمر قمة المناخ كوب 26. وهذه هي المرة الـ26 التي يجتمعون فيها لمناقشة هذه القضية الجوهرية والتحرك بشأنها.»

وقام أحد الأشخاص بالرد على هذه التغريدة بطريقة مهذبة حيث قال «أنت مراسل إخباري استثنائي، ويثبت ذلك تغطيتك للانتخابات الأمريكية في 2004، إلا أنني أود القول (دون أي إهانة) بأنك لم تعد تواكب سمعتك. فالمؤتمر يعقد في جلاسكو، على بعد 39 ميلا إلى الغرب من موقعك الحالي».

وغرد آخر «سامحني، ولكنني أتلقى معلوماتي من منظمة إخبارية تمكنت من الذهاب إلى المدينة الصحيحة».

وقال آخرون، إنهم يعتقدون أن عددا من المراسلين يقيمون الآن في إدنبره لأن جلاسكو أصبحت ممتلئة ولن تستطيع استيعاب الجميع. حيث قال أحدهم «لنكن عادلين، يجب أن نوضح أنه قال إنه يبث من إدنبره، وهذا صحيح، وأن 2.0000 مندوب هم في اسكتلندا من أجل المؤتمر، وهذا صحيح أيضا. أعتقد أنه أساء الطريقة التي عبر فيها فقط، حيث إنه واحد من أفضل المراسلين ولا داعي أن نفاقم الموضوع».