ترأس أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة الأمير فيصل بن سلمان، الاجتماع الأول لمجلس إدارة الهيئة للعام 2022 -عبر تقنية الاتصال المرئي- وذلك بمشاركة نائب أمير المنطقة نائب رئيس المجلس الأمير سعود بن خالد الفيصل، والمستشار بالديوان الملكي رئيس اللجنة التنفيذية بالهيئة المهندس إبراهيم بن محمد السلطان، والرئيس التنفيذي للهيئة المهندس فهد بن محمد البليهشي.

وخلال الاجتماع أقرّ مجلس إدارة الهيئة، ترسية مشروع حافلات المدينة المزمع تدشينه في المدينة المنورة لخدمة السكان والزوار من خلال 4 مسارات رئيسية تقدم خدمات النقل الترددي من وإلى المسجد النبوي الشريف، وتهدف الخدمة المقدمة، إلى توسيع دائرة المستفيدين من الخدمة، والعمل على تخفيض مستوى التلوث البيئي ورفع مستوى الانسيابية في نطاق المنطقة المركزية وأهم مناطق الجذب في المدينة، بما يساهم في تعزيز جودة الحياة.

كما اطلّع أمير المنطقة وأعضاء المجلس على الخطة التشغيلية لهيئة التطوير، والتي تشتمل على الأهداف والمحاور الاستراتيجية وحزمة المبادرات المزمع تنفيذها على مستوى المنطقة خلال العام 2022، كما استعرض المجلس مستجدات مشروع تطوير وتعزيز هوية المدينة المنورة ونطاق عمل المشروع الذي تقوم الهيئة بدراسته بالشراكة مع الجهات الحكومية والخدمية والخاصة ذات العلاقة، من خلال إحدى الشركات المتخصصة في هذا المجال.

وعلى صعيد متصل، استعرض المجلس استراتيجية أمانة منطقة المدينة المنورة حتى العام 2030، والمتوائمة مع الاستراتيجية الشاملة للمنطقة، وما تضمنه العرض عن التحديات الرئيسية، وآلية قياس إنجاز المستهدفات الرئيسية، ومساهمة محاور الاستراتيجية في رفع كفاءة التنفيذ، إلى جانب استعراض النموذج التشغيلي والحوكمة باتباع أفضل نماذج إدارة المدن في هذا الجانب للارتقاء بمستوى المعيشة وتكوين بيئة حاضنة للأعمال ومستدامة الموارد بما يرفع مستويات الرضا عن منظومة العمل البلدي في المدينة المنورة.